Web Analytics
الرياضة

كلاسيكو الشمال بين الماط واتحاد طنجة ينتهي للمحليين وهزيمة ثانية للزوار

في أجواء مشحونة بين الجماهير وعلى وقع قرارات منع تنقل الجمهور الطنجاوي لتطوان دار لقاء الكلاسيكو الشمالي بين المغرب التطوانتي واتحاد طنجة على أرضية ملعب سانية الرمل مساء اليوم الجمعة.

أمام جمهور غفير ملأ جنبات ملعب سانية الرمل وحضور الجمهور الطنجاوي بكثافة رغم قرار المنع، انطلق اللقاء الذي أداره باقتدار الحكم سمير الكزاز، وعرفت أطوراه الأولى تكافؤ في اللعب وتركزه في الغالب بوسط الميدان مع تسجيل الخطورة الكاملة للزوار في عدة مناسبات كانوا أقرب فيها للتسجيل.

قبيل نهاية الجولة الأولى بدقائق تلقى التطوانيون ضربة موجعة بطرد المدافع محمد سعود بالبطاقة الحمراء المباشرة بعد استعانة الحكم بتقنية “الفار” وتأكده من التدخل الخشن للمدافع التطواني في حق مهاجم اتحاد طنجة.

الجولة الثانية انطلقن على إيقاع التكافؤ رغم التفوق العددي للزوار الذين لم يتسغلوا المساحات الفارغة وراء ظهر المدافع الأيمن حذيفة المحساني الذي كان يتقدم كثيرا للأمام. نقطة تحول المباراة كان طرد آخر هذه المرة في صفوف الطنجاويين وبعد الاستعانة مرة اخرى بتقنية الفار من طرف الحكم إثر تدخل خشن على المهاجم محمد كمال.

محمد كمال وفي حدود الدقيقة 25 من الجولة الثانية أنهى البياض في المبارة بعد استغلاله تمريرة في ظهر متوسط دفاع اتحاد طنجة وأحين التعامل معها موقعا الهدف الوحيد في المباراة والذي استمر إلى غاية نهايته معلنا تحقيق المغرب التطواني للنقطة الرابعة في دورتين، فيما مني اتحاد طنجة بالهزيمة الثانية على التوالي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى