Web Analytics
غير مصنف

حمى الانتخابات تنطلق.. ومرشحون مفترضون ينوبون عن الدولة في انجاز المشاريع

علمت شمال بوست أن عددا من المرشحين المفترضين للانتخابات التشريعية المقررة في أكتوبر القادم، شرعوا في مسابقة الزمن من أجل إرضاء سكان بعض المناطق التي يراهنون على أصواتها، حيث شرع بعضهم في إنجاز مشاريع شق الطرق في العالم القروي في بعض الجماعات تحت يافطة الاهتمام بتطلعات الساكنة.

في هذا السياق يتم في الوقت الحالي شق طريق يربط بين سوق جبل الحبيب والطريق الرئيسية المؤدية الى مولاي عبد السلام عبر بني يدر، حيث التزم أحد المرشحين لتشريعيات 2016 بتخصيص ميزانية شق هذه الطريق من ماله الخاص، وفي نفس الاطار  يتداول سكان منطقة الزرقة التابعة لجماعة الزيتون باقليم تطوان استفاقة أحد البرلمانيين في الآيام الاخيرة لولايته التشريعية حيث وعد بشق طريق من ماله الخاص أيضا للربط بين حيين في نفس الجماعة.

مصادر متابعة للموضوع اعتبرت قيام المرشحين بالنيابة عن الدولة في انجاز مشاريع كبيرة وفي هذا التوقيت بالضبط يدخل في إطار الحملة الانتخابية السابقة لأوانها كما يمكن تصنيفه في باب تقديم الرشاوي للساكنة خاصة القاطنة بالعالم القروي، وبالتالي الدولة مطالبة بالتحقيق في مثل هذه المشاريع وسياق إنجازها قبل 3 أشهر من الانتخابات.

وعلى عادتها قبل كل انتخابات تستعد ” شمال بوست” لإنجاز عدد من السلسلات والتحاليل والتحقيقات الصحفية حول مجريات الانتخابات البرلمانية المغربية 2016 بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وإنجازات البرلمانيين الحاليين، وأهلية المرشحين المفترضين إضافة إلى إنجاز تقارير خاصة عن سيرتهم ومستواهم العلمي ومؤهلاتهم للنيابة عن المغاربة في المؤسسة التشريعية…

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى